مدونة عُمر » شمعتك في الظلام

شمعتك في الظلام

كماهو معلوم بإضاءة القران الكريم للنفوس وشفاءه للسقوم عند قراءته بإذن الله تعالى فتعود أخيا بأن يكون لك ورد تقرأه يوميا ً من القران وأن تزيد عنه ولا تقل كأن تقرأ صفحة يوميا ً فيمكن الزيادة عن قراءتها ولاكنها حدك الأقل ولا تنسى أن قليل دائم خير من كثير منقطع …

اشعل ظلامك بذكر الله والمحافظة على أذكار الليل والنهار فإنها صون لك وحفظ من شياطين الجن والإنس وتعود على أن تكون الأذكار شيء أساسي فلا يمر يوم دون أن تذكر الله …

حافظ على صلاة الوتر وعود نفسك عليها وعلى قيام الليل ومثل قراءة القرآن ضع لنفسك حد أقل في ذلك فمثلا ً الحد الأقل هو صلاة الوتر قد تزيد ولاكن لا يمر يومك دون أن تصلي الوتر وتذكر دائما ً قليل دائم خير من كثير منقطع وتستطيع أن تقرأ وردك اليومي في أثناء الصلاة فتكسب الإثنين في آنٍ واحد..

حافظ على بعض المميزات التي ذكرت في السنة كأن تقرأ سورة الإخلاص التي تعدل ثلث القرآن وتستحضر ذلك الفضل عند القراءة فيمكن أن تحدد لك عدد مرات للقراءة يوميا ً لا تقل عنها بالإضافة الا المحافظة على الأذكار بعد كل صلاة …



اكتب تعليقك